الرئيسية / المالديف / طبيعة جزر المالديف والمتغيرات التي تطرأ عليها

طبيعة جزر المالديف والمتغيرات التي تطرأ عليها

جزر المالديف تمتلئ بالمناظر الطبيعية الخلابة فبها الجزر المرجانية ومشهد المياة الزرقاء والشواطئ ذات الرمال البيضاء من كل جانب كما لا تخلو المالديف من الفنادق الرائعة والمنتجعات الفخمة والطيران المائي للتنقل بين الجزر المختلفة والكثير من مناظر طبيعة جزر المالديف.

تأثير خط الإستواء علي طبيعة جزر المالديف :

تأثير خط الإستواء علي طبيعة جزر المالديف

تتكون جزر المالديف تقريباً من 1,190 جزيرة مرجانية تجمع بين سحر الشواطئ الطبيعية وأشجار النخيل المائلة والغابات الإستوائية الرائعة فجزر المالديف يمر بها خط الإستواء لذلك ساهمت الأمطار الإستوائية في جعل المالديف دولة خضراء مليئة بالأشجار. كما توجد جزر كاملة مهجورة عبارة عن أشجار ونباتات طبيعية فقط مثل أشجار الكاكاو العالية. كذلك الأمر بالنسبة للمحيط الهندي الذي له تأثير كبير كحاجز للحرارة حيث تتراوح درجة الحرارة في المالديف بين 24 – 33 م. وذلك بالرغم من الرطوبة العالية نسبياً. كما يبلغ متوسط هطول الأمطار 2,130 ملم سنوياً ويعتبر شهر مايو حتي شهر أكتوبر هي فترة موسم الأمطار في المالديف. وتمتلك واحدة من أكثر البيئات حساسية بالتغير المناخي على وجه الأرض حيث ترتفع فقط في المتوسط متر ونصف علي مستوي سطح البحر في الوقت الذي يبلغ فيه إرتفاع أمواج المحيط الهندي 2.4 متر فوق مستوى سطح البحر لذلك فهي مهددة بالغرق والفناء.

المحيط الهندي وتأثيره علي طبيعة جزر المالديف :

المحيط الهندي وتأثيره علي طبيعة جزر المالديف

تجمع جزر المالديف العديد من أنواع الأسماك البحرية في شواطئها الهادية فهي موطن للأسماك الكبيرة. مثل أسماك القرش وأسماك المانتا الشهيرة هناك كما أنها موطن لحوالي 5% من الشعاب المرجانية في العالم. والتي تعتبر أساس تكوين الجزر. وكذلك تعمل كنظام دفاع طبيعي وتوفر الحماية للجزر الصغيرة. ويعتبر صيد الأسماك بالمراكب الشراعية هو السائد في هذة الجزر وذلك بالرغم من دخول الزوارق السريعة. وقد ساعد المحيط الهندي في تحسين طبيعة جزر المالديف وتطوير الأنشطة التي تستطيع ممارستها هناك مثل الغوص والغطس والرياضات المائية المختلفة والتزلج الهوائي.

أشياء لن تجدها إلا في المالديف :

أشياء لن تجدها إلا في المالديف

تحتوي المالديف علي مطعم علي عمق 16 قدم تحت مستوي سطح البحر. حيث يمكنك رؤية الشعاب المرجانية أثناء تناول طعامك المفضل. كما توجد جزيرة فكارو والتي تنتج أكثر من 85% من الرواسب الرملية. وذلك إنتاج جزر الشعاب المرجانية. وقد عانت المالديف كثيراً من النفايات. لذلك توجد جزيرة اصطناعية في المالديف تبلغ مساحتها 27.5 فدان. وهي مكونة بالكامل من القمامة بالإضافة إلي شاطئ جزيرة فادهو ذو مد أزرق متوهج في الليل.

 

لحسابنا في سناب شات والبكجات اضغط هنا

عن احمد شلبي

شاهد أيضاً

تقرير عن منتجع بانيان تري فابينفارو المرافق والتقييم

يقع منتجع بانيان تري فابينفارو في جزيرة رائعة بعيداً عن الحياة الحضرية في الجزيرة المرجانية …

حساب سناب شات المسافرون الى المالديف اضغط هنا لمتابعتنا